اخبار رياضية

يلا شوت لايف | لائحة «كاف» تحسم مصير مشاركة الأهلي في دوري أبطال إفريقيا.. «مستند»





09:18 م | الثلاثاء 19 يوليو 2022

الأهلي

شهدت الساعات الماضيةـ أزمة كبيرة بعد إعلان مسؤولي نادي بيراميدز، إرسال خطاب رسمي للاتحاد المصري لكرة القدم، للمطالبة بالمشاركة في دوري أبطال إفريقيا، بدلا من الأهلي، حسب الترتيب الحالي للدوري المصري، الذي يحتل فيه السماوي المركز الثاني، والأحمر الثالث.

وجاء تحرك بيراميدز، بعد إعلان اتحاد الكرة المصري، إرسال الأندية المشاركة في البطولات الأفريقية وفقا لمعيار نتائج الدور الأول من الدوري، الذي يتصدره الزمالك، ثم الأهلي ثانيا، وبيراميدز ثالثا، وفيوتشر رابعا، ليشارك قطبا الكرة المصرية في دوري أبطال إفريقيا، وبيراميدز وفيوتشر في بطولة الكونفدرالية.

 

معايير «كاف» تحسم مشاركة الأندية المصرية

في المقابل، معايير الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف»، للمشاركة في دوري أبطال إفريقيا، التي جرى إعلانها في بيان رسمي، كالتالي:

– أولا الدوريات التي لم تكتمل أو جرى إلغاؤها، سيجري الاعتماد على نفس الأندية التي شاركت الموسم الماضي.. وهذا البند لا ينطبق على الدوري المصري. 

– الدوريات التي تسير بشكل طبيعي في الوقت الحالي ولم يكتمل الموسم حتى موعد تسليم الأندية المشاركة في البطولات الأفريقية – ينطبق هذا البند على الدوري المصري- سيتقدم كل اتحاد بالأندية والمعايير التي اعتمد عليها في اختياره الأندية، ولكن سيجري الاعتماد حسب المادتين 2 و3 من الفصل الرابع للوائح «كاف» في اختيار الأندية، وجاء تفسيرها على النحو التالي: 

المادتان 2 و3 من الفصل الرابع للائحة «كاف» للمشاركة في البطولات

المادة 2: «لو هناك أزمة أن بطل الدوري لا يستطيع المشاركة، يمكن السماح بمشاركة صلحب المركز الثاني»، وتلك المادة تتعلق بالاتحادات التي يشارك منها ناد واحد فقط بسبب تصنيفها. 

المادة 3 من لائحة «كاف»: «بالنسبة للاتحادات التي يشارك منها فريقان – مثل مصر- وهناك أزمة تخص أحد الفريقين ولا يستطيع المشاركة، يسمح لصاحب المركز الثالث بدلا منه».

وتنطبق المادة 3، على الاتحاد المصري، وبالتالي جرى اختيار أول فريقين لدوري أبطال إفريقيا، وهما الزمالك والأهلي، وفقا لجدول ترتيب الدور الأول فقط، وبيراميدز وفيوتشر في بطولة الكونفدرالية. 

ومن المقرر أن يحسم «كاف» رسميا قراره فيما يتعلق بالمعيار الذي اعتمد عليه الاتحاد المصري لكرة القدم، بعد إرسال قائمة الأندية المشاركة عن مصر، وهو اكتمال الدور الاول من الدوري، باعتباره «نقطة تساوي» بين كل الأندية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى