اخبار رياضية

يلا شوت لايف | فوز وغضب وإعادة للمباراة ثم الانتصار.. اعرف قصة ذهبية عبدالرحمن الصيفي





08:46 م | الأحد 10 يوليو 2022

عبد الرحمن الصيفي

 فوز ثم انكسار وغضب، ثم هتاف باسم مصر فتتدخل الشرطة ويجري إعادة اللقاء ثم الفوز من جديد، كل هذه التفاصيل عاشها البطل المصري عبدالرحمن الصيفي في طريقه نحو الفوز بالميدالية الذهبية في الوزن الخفيف في رياضة السومو خلال منافسات دورة الألعاب العالمية.

الصيفي نجح في الفوز على الأوكراني ديميد كاراتشينكو، والتتويج بالميدالية ذهبية، في مباراة أقيمت مرتين، وكان النصر خلالهما للبطل المصري، ولكن لماذا لعب الصيفي مباراتين للتتويج؟

فوز وفرحة جنونية تحولها لانكسار

ونجح الصيفي في الدفع بالبطل الأوكراني خارج الحلبة، ليتوج بالميدالية الذهبية في الرياضة للمرة الأولى لمصر منذ 23 عامًا، ليفرح فرحة جنونية عقب الفوز.

فرحة الصيفي انقلبت إلى احتفالات جنونية عبر حركات أكروباتية دفعت الجانب الأوكراني للاعتراض على ما حدث، مؤكدين أن الاحتفال غير لائق، وطالبوا باعتباره خاسرًا وهو القرار الذي كاد أن يوافق عليه الحكم ويلغي انتصار الصيفي، إلا أن عبدالرحمن شعلان مدرب «الصيفي»، تدخل على الفور ليدخل بالقرب من الحلبة معترضًا على اعتبار الصيفي خاسرًا واحتد على لجنة التخكيم.

الصيفي هو الآخر، رفض مغادرة الحلبة منتظرًا تعديل الموقف، وهتفت الجماهير الموجودة باسم مصر، في رفض لقرار الحكم الذي رضخ للقرار ووافق على إعادة المباراة.

الشرطة تتواجد

غضب شعلان الشديد دفع الشرطة وعناصر التأمين الخاصة بالصالة المقامة عليها المباراة للتدخل، وإبعاد مدرب منتخب مصر بعيدًا عن منطقة اللعب، لعدم إظهار غضبه الشديد على الحكام.

إعادة اللقاء وفوز الصيفي

وأعيدت المباراة من جديد، وكان اللقاء قويًا نجح فيه اللاعب المصري من الفوز والتتويج بالميدالية الذهبية ليحقق إنجازًا جديدًا للرياضة المصرية، ويرفض الاحتفال لتزين الذهبية رقبته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى