اخبار رياضية

يلا شوت لايف | أخبار | في انتظار “أسماك القرش الفاشلة”.. انتصار غير كاف ليونايتد على سوسيداد

كريستيانو رونالدو وأليخاندرو جارانشو – ريال سوسيداد ومانشستر يونايتد

“أسماك القرش الفاشلة من دوري الأبطال سيأتون بقوة” هكذا سخر جوزيه مورينيو مدرب روما من إمكانية هبوط برشلونة ويوفنتوس للدوري الأوروبي والآن سيواجه مانشستر يونايتد أحد تلك الفرق.

وانتصر يونايتد على مضيفه ريال سوسيداد بهدف دون رد اليوم الخميس في ملعب أنويتا في سادس جولات الدوري الأوروبي ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

سجل هدف المباراة الوحيد أليخاندرو جارانشو في الدقيقة 17.

وفي الوقت ذاته فاز شيريف تيراسبول على أومونيا بهدف دون رد سجله رشيد أكانبي.

بتلك النتائج تصدر سوسيداد المجموعة بفارق الأهداف عن ملاحقه يونايتد بعدما جمع كل منهما 15 نقطة، وفاز كل منهما في ملعب الآخر بالنتيجة ذاتها.

لكن في النهاية فارق الأهداف لسوسيداد كان 8 مقابل 7 ليونايتد.

وانتقل شيريف لدوري المؤتمر الأوروبي بعدما جمع ست نقاط ليحتل المركز الثالث.

وودع أومونيا المسابقات الأوروبية بعدما حل رابعا ولم يجمع أي نقطة.

وبذلك تأهل سوسيداد لدور الـ16 الثاني، فيما سيخوض يونايتد ملحق دور الـ16.

وسيواجه يونايتد أحد الفرق الهابطة من دوري أبطال أوروبا وهم برشلونة أو أياكس أو إشبيلية أو يوفنتوس أو باير ليفركوزن أو سالزبورج أو شاختار دونتسيك أو سبورتنج لشبونة.

ملخص المباراة

بدأت المباراة بضغط هجومي من قبل سوسيداد ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى يونايتد.

ومن هجمة مرتدة سريعة مرر كريستيانو رونالدو بينية إلى جارانشو الذي سدد بيسراه في الشباك ليعلن عن الهدف الأول لفريقه.

وطالب لاعبو سوسيداد بالحصول على ركلة جزاء لكن الحكم لم يحتسب أي شيء.

وكاد أندوني جوروسابيل يسجل هدفا لكن ديفيد دي خيا تصدى له، وبعدها تابعها أحد اللاعبين لكن الحارس الإسباني تألق وقام بتصد آخر.

وجاء الشوط الثاني هادئا في أغلب أحداثه وأجرى إريك تين هاج مدرب يونايتد تبديلين بمشاركة ماركوس راشفورد بدلا من دوني فان دي بيك، وسكوت مكتوميناي بدلا من فيكتور ليندلوف.

وهنا فقط يونايتد السيطرة على وسط الملعب كليا في ظل لعب يونايتد بطريقة أشبه بـ3-1-3-3.

وبعدها اضطر تين هاج لإشراك هاري ماجواير بدلا من جارانشو، وفريد بدلا من كريستيان إريكسن.

لكن تواجد ماجواير في قلب الهجوم بجوار رونالدو وليس في الدفاع.

ولجأ يونايتد للكرات الطويلة ولكن دفاع سوسيداد قاتل ولم تكن هناك خطورة على مرماه لينتهي اللقاء بفوز الفريق الإنجليزي بهدف دون رد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى