اخبار رياضية

يلا شوت لايف | أخبار | عاد لينتقم.. هالاند يقود مانشستر سيتي للفوز على يونايتد بسداسية

انتقم إيرلينج هالاند مهاجم مانشستر سيتي إلى والده الذي تعرض لإصابة تسببت في إنهاء مسيرته في مواجهة سابقة من الدربي، ليقود السماوي للفوز بخمسة أهداف دون مقابل.

وتغلب مانشستر سيتي على ملعب الاتحاد بستة أهداف مقابل ثلاثة أمام مانشستر يونايتد ضمن مباريات الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي.

وسجل هالاند هدفين وصنع هدفا، بينما أحرز فيل فودين هدفين وجاءت الأهداف الأربعة في الشوط الأول.

وواصل مانشستر سيتي زحفه نحو الصدارة وملاحقة أرسنال، بعدما رفع رصيده إلى 20 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن الجانرز.

وتوقف رصيد مانشستر يونايتد عند 12 نقطة في المركز السادس من سبع مباريات.

ضغط مبكر

بدأ اللقاء بضغط مبكر من أصحاب الأرض على دفاعات مانشستر يونايتد.

وتحصل ديوجو دالوت ظهير مانشستر يونايتد على بطاقة صفراء مبكرة في الدقيقة الثانية لعرقلة لاعب مانشستر سيتي نتيجة الضغط المتواصل.

وكاد مانشستر سيتي أن يتقدم مبكرا في الدقيقة الثالثة بهجمة بفرص متكررة إذ وصلت الكرة إلى هالاند الذي سددها وأنقذها مارتينيز من على خط المرمى لتعود إلى دي بروين يسددها بقوة ولكن تألق دي خيا في إبعادها وسدد بيرناردو سيلفا ولكن أنقذها مارتينيز مجددا.

وترجم فيل فودين سيطرة مانشستر سيتي والضغط المتواصل بهدف أول في الدقيقة الثامنة بعد عرضية بيرناردو سيلفا وحولها مباشرة داخل المرمى.

سيطرة متواصلة

واصل مانشستر سيتي سيطرته على الكرة رغم الهدف المبكر وسط محاولات من الضيوف للتماسك دفاعيا.

وأنقذ القائم الأيسر لدي خيا هدفا ثانيا بعد تسديدة إكاي جوندوجان من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 18، ارتطمت بالقائم وخرجت ضربة مرمى.

وتواصلت هجمات مانشستر سيتي وكاد فودين أن يضيف ثاني أهدافه في الدقيقة 21 بعرضية جديدة من سيلفا ولكن مرت بجوار القائم الأيمن.

وشهدت الدقيقة 32 مناوشات بين الجانبين بسبب اعتراض برونو فيرنانديز لاستمرار لاعبي مانشستر سيتي في اللعب رغم سقوط رافائيل فاران للإصابة.

صحوة هالاند

نجح مانشستر سيتي من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 34 بعدما استغل هالاند ركلة ركنية حولها برأسية داخل المرمى وحاول مالاسيا إنقاذها ولكن تخطت خط المرمى.

ولم يحتاج هالاند لأكثر من ثلاث دقائق ليسجل ثاني أهدافه وثالث أهداف مانشستر سيتي بعدما حول عرضية دي بروين الرائعة إلى داخل الشباك.

وأجرى الفريقان تبديلين اضطراريين، إذ شارك سيرخيو جوميز بدلا من ووكر كما شارك ليندلوف بدلا من فاران.

ولم يتوقف هالاند عن التوهج إذ صنع رابع أهداف مانشستر سيتي بتمريرة رائعة إلى فودين حولها داخل الشباك في الدقيقة 44.

بداية هادئة

بدأ الشوط الثاني هادئا في الربع ساعة الأولى باستثناء تسديدة فودين المبكرة في الدقيقة 48 ولكن أنقذها دي خيا.

وتواصلت سيطرة سيتي على الكرة ولكن دون خطورة حقيقية على المرمى مع انصحار اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأولى.

واستغل مانشستر يونايتد هدوء لاعبي سيتي وباغت أنتوني دفاعات أصحاب الأرض بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء مسجلا أول أهداف الضيوف في الدقيقة 56.

وأجرى إريك تين هاج تبديلين بنزول أنتوني مارسيال وكاسيميرو بدلا من راشفورد وماكتوميناي.

صحوة جديدة

عاد مانشستر سيتي مجددا للضغط على دفاعات مانشستر يونايتد بعد استقبال هدفا.

وأهدر هالاند هدفا محققا في الدقيقة 64 بعد تمريرة سحرية من بيرناردو سيلفا ولكن سددها في الشباك الخارجية.

وسريعا نجح هالاند في تعويض الهدف المهدر بتسجيل خامس أهداف مانشستر سيتي بعد استقبال عرضية سيرخيو جوميز في الدقيقة 65 وتحويلها داخل الشباك ليسجل المهاجم النرويجي الهاتريك.

وعاد حكم اللقاء إلى تقنية الفيديو ولكن تم تأكيد الهدف وعدم وجود حالة تسلل.

سبع دقائق أخرى كانت كافية ليضيف مانشستر سيتي الهدف السادس عن طريق فودين بعد تمريرة هالاند في الدقيقة 73.

تبديلات بالجملة

أجرى بيب جوارديولا أربعة تبديلات بنزول كل من بالمر وخوليان ألفاريز ولابورت ورياض محرز بدلا من جريليتش ودي بروين وجوندوجان وفودين.

وظهرت المساحات في فريق مانشستر سيتي بعد التقدم بستة أهداف مقابل هدف واحد.

مارسيال يقلص الفارق

واستغل أنتوني مارسيال تراجع فريق مانشستر سيتي وقلص الفارق لتنتهي المباراة بنتيجة ستة أهداف مقابل ثلاثة.

وسجل مارسيال هدف مانشستر يونايتد الثاني في الدقيقة 84 بعد استقبال تصدي إديرسون للتسديدة وحولها برأسية داخل الشباك.

وفي الدقيقة 90 احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح مانشستر يونايتد بسبب عرقلة من جواو كانسيلو لمارسيال.

ونجح مارسيال في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 91 في أعلى الزاوية اليسرى لإيدرسون.

هالاند

وبات هالاند أول لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي يسجل “هاتريك” في ثلاث مباريات متتالية على ملعب فريقه.

ونجح النرويجي في تسجيل ثلاثة أهداف في شباك كريستال بالاس ثم نوتنجهام.

وبات هاتريك الثنائي هالاند وفودين هو الأول في دربي مانشستر منذ عام 1994 والذي سجله وقتها أندري كانشيليسكيس لاعب مانشستر يونايتد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى