اخبار رياضية

منتخب مصر يهزم ليبيريا 3 -0 في التجربة الودية الثانية للبرتغالي فيتوريا.. فيديو


حقق منتخب مصر فوزًا مريحًا على ليبيريا بهدفين دون رد، سجلهم عمر مرموش ومحمد عبد المنعم وأحمد حسن كوكا، في المباراة التي جمعتهما اليوم الثلاثاء، في ثانى تجارب الفراعنة مع المدرب البرتغالي روي فيتوريا، استعدادا لاستئناف مشوار التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائية كوت ديفوار 2024، بمواجهتي مالاوي، في مارس من العام المقبل.


جاء الهدف الأول بالدقيقة 38 من زمن هذا الشوط، بعد تسديدة قوية من عمر مرموش من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بمدافع منتخب ليبيريا وسكنت أقصى يسار المرمى، فيما جاء الهدف الثاني بالدقيقة 58 عن طريق محمد عبد المنعم، فيما سجل أحمد حسن كوكا الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.


وجاء تشكيل منتخب مصر لمواجهة ليبيريا كالتالي: ” محمد الشناوي في حراسة المرمى، وفى الدفاع: أحمد حجازي، محمد عبد المنعم، عمر جابر، ومحمد حمدي، وفى الوسط: طارق حامد ومحمود حمادة وامام عاشور، وفى الهجوم: عمر مرموش، ومحمود تريزيجيه، وأحمد حسن كوكا”.


وكان المنتخب الوطني قد حقق الفوز خلال المواجهة الأولى على حساب النيجر بثلاثة أهداف دون رد، سجلها محمد صلاح “هدفين” ومصطفى محمد”هدف”.



الشوط الأول


بدأ منتخب مصر المباراة بنزعة هجومية، وجاءت أولى الهجمات بعد كرة عرضية ضعيفة من محمد حمدي لاعب منتخب مصر من جهة اليسار وصلت سهلة لحوذة دفاع منتخب ليبيريا، وبعدها أهدر كوكا أخطر هجمة للمنتخب الوطني بعد انفراد تام بمرمى المنافس.


وجاءت الهجمة الخطيرة للفراعنة، بعد تمريرة رائعة من تريزيجيه وضعت أحمد حسن كوكا في إنفراد تام بالمرمى ولكن الأخير سدد كرة أبعدها حارس المرمى من أسفل يمين مرماه.


 


واصل المنتخب محاولاته الهجومية، وجاءت ركلة ركنية لصالح منتخب مصر من جهة اليمين نفذها عمر مرموش عن طريق كرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء ولكن أبعدها دفاع ليبيريا عن مناطق الخطورة، بعدها كاد المنتخب يسجل أول أهدافه بعد كرة عرضية من عمر جابر من جهة اليمين أبعدها حارس المرمى عن مناطق الخطورة.


وجاءت ركلة ركنية من جهة اليسار نفذها عمر مرموش عن طريق كرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء قابلها محمد عبد المنعم برأسية من على القائم القريب سكنت يسار المرمى.


وكاد المنتخب يسجل ثالث أهدافه من كرة عرضية من عمر مرموش من جهة اليسار مرت من امام رأس أحمد حسن كوكا ثم إلى ركلة مرمى، بعدها أجرى فيتوريا تبديلين بخروج تريزيجيه وإمام عاشور ونزول الثنائي عبد الرحمن مجدي وحمدي فتحي.


مرموش الأخطر في شوط اللقاء الثاني، صنع انطلاقة رائعة من جهة اليسار أنهاها بكرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء أبعدها دفاع منتخب ليبريا إلى رمية تماٍس، وهدأت المباراة بعدها لبضع دقائق.


وقام مدرب الفراعنة بتبديل آخر بنزول أيمن أشرف وخروج محمد حمدي الظهير الأيسر للمنتخب، وشن المنتخب بعض المحاولات في محاولة لتأمين النتيجة وقتل المباراة، وسدد حمدي فتحي صاروخية لكنها اخطأت طريقها لشباك المنافس.


وفي الوقت المحتسب بدل من الضائع جاءت ركلة جزاء لصالح منتخب مصر بعد تصدي مدافع منتخب ليبريا لتسديدة إسلام عيسى باليد داخل منطقة الجزاء، نفذها كوكا مسجلا الهدف الثالث للفراعنة.


 


 



 


 


 


 


 


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى