اخبار رياضية

معلومة رياضية.. كلمة سومو ظهرت لأول مرة عام 712 م


تشارك مصر فى دورة الألعاب العالمية التى تقام بأمريكا، وضمن البعثة يشارك منتخب السومو، الذى نجح فى تحقيق ميدالية ذهبية عن طريق عبد الرحمن الصيفى لاعب المنتخب،  والذى خطف الأنظار هو ومدربه عبد الرحمن شعلان بعد إعادة المقباراة اعتراضاً على قرار الحكم.


رياضة السومو من الألعاب القتالية التى تشتهر بها اليابان، وبالرغم من أنها من الألعاب الفردية إلا أنها تحظى بشعبية كبيرة، خاصة أنها  تجمع الطقوس اليابانية القديمة فى رياضة واحدة.


بدايات السومو ونشأتها 


ذكرت كلمة “سومو” لأول مرة سنة 712 م فى كتابات الكوجيكى أو “وقائع الأحداث القديمة”، وهى أولى المدونات اليابانية المعروفة، وتروى قصة صراع سومو دار بين إلهين قديمين، “تاكيمى كازوتشى” و”تاكيمى ناكاتا”، فانتصر الأول، وبعد انتصاره استولى الشعب الذى يقوده على جزر الأرخبيل اليابانى، كما انحدر من صلبه أباطرة اليابان الحاليين.


طريقة لعب السومو 


ويعتبر اليابانيون السومو أكثر من مجرد رياضة عادية، فهى تقليد وتراث يجمعان على وجوب الحفاظ عليه، حيث أن مبدأ رياضة السومو يقوم على محاولة كلا المصارعين (ريكيشى) إخراج المصارع الآخر من دائرة المصارعة (دوهيو)، أو جعل أى جزء من جسمه (غير أسفل قدمه) يلمس الأرض.

ملابس لاعبى السومو


 ويطلق على مصارعى السومو اسم “سوموتوري” أو “ريكيشي”، وجسمهم عار إلا من الـ”ماواشي”، وهى قطعة من القماش تلف حول الخصر وما بين الأرجل، ويمكن مسك مصارعى السومو من هذه القطعة، وعدا ذلك فأى مسكة أخرى تعتبر ممنوعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى