اخبار رياضية

مزاعم التفويت تطول 4 لاعبين و7 مدربين بين جماهير القطبين


ساهم اشتعال المنافسة على لقب الدوري المصري بين الأهلي والزمالك خلال الموسم الحالي 2021 / 2022 ، في توجيه مزاعم بتفويت المباريات لعدد من لاعبي ومدربي الدوري المصري من قبل جماهير قطبي الكرة المصرية لصالح أحد القطبين وفقا للانتماءات، في ظل صراع الفريقين الأحمر والأبيض على الظفر بلقب الدوري المصري.


وطالت المزاعم عدد لا بأس به من اللاعبين وكذلك المدربين بحجة تعمد تفويت المباراة أو التخاذل لصالح النادي الذي ينتمي له أو لعب له من قبل، وهي الآفة التي تواجه الكرة المصرية في السنوات الأخيرة ، وهي إدعاءات الغرض منها في الأساس هي حث الأندية التي تلعب ضد غريم ناديهم على اللعب بروح قتالية وتحقيق نتيجة إيجابية أمام منافسهم، وإلا ستكون تهمة التويت الشماعة الجاهزة حال عدم تحقيق نتيجة إيجابية أمام منافسه.


 


لاعبون طالتهم مزاعم التفويت

 


هماك أكثر من لاعب طالتهم مزاعم التفويت في المباريات، مثل صالح موسى لاعب الزمالك الأسبق الذي أهدر ركلة جزاء وقت وجوده في صفوف المقاصة في مباراة الزمالك، ومن بعده باسم مرسي بتهمة التخاذل في مباريات الفرق التي لعب لها ضد الزمالك، وكان آخر المعرضين لتهمة التفويت هما سعد سمير في مباراة فريقه الحالي فيوتشر ضد ناديه السابق الأهلي وعدم اللعب بروح عالية.



 


أحمد علي ينال نصيب الأسد من المزاعم

 


كان لأحمد علي لاعب الزمالك الأسبق والمقاولون العرب الحالي نصيب الأسد من تهمة التفويت بعد إهدار ركلة جزاء لفريقه في شباك الزمالك، لاسيما وأنه سدد الكرة بطريقة ضعيفة، بخلاف أن هذه الواقعة ليست السابقة الأولى لمهاجم المقاولون، بل تسبب في إضاعة ركلتي جزاء في الموسم الماضي عندما كان لاعبا في صفوف البنك الأهلي.



 


مدربين طالتهم مزاعم التفويت

 


مزاعم التفويت طالت المدربين أيضا، فهناك عددا من المدربين الذين ينتمون للأهلي طالتهم اتهامات التفويت من قبل جماهير الزمالك، مثل مختار مختار في مبارياته مع الفرق التي قادها ضد الأهلي، ونفس الأمر مع رضا شحاتة عندما كان مدربا للجونة، ونفس الأمر بالنسبة لعماد النحاس عندما كان مدربا لأسوان والمقاولون العرب، وآخرهم علي ماهر بعد هزيمة فيوتشر فريقه الحالي من الأهلي برباعية نظيفة.



كما طالت مزاعم التفويت مدربين من الزمالك من قبل جماهير الأهلي، مثل طارق يحيى نجم الزمالك السابق مع الفرق التي قادها ضد الفريق الأبيض، ونفس الأمر بالنسبة لخالد جلال بحجة أن البنك الأهلي لا يؤدي بنفس الروح القتالية التي يؤدي بها في مبارياته ضد الأهلي، وأخيرا عبد الحميد بسيوني الذي يقود سموحة.



 


تصريحات سابقة تزيد مزاعم التفويت

 


كما ربطت الجماهير مسألة التفويت بتصريحات سابقة لبعض نجوم الكرة أبرزها تصريحات أسامة نبيه عن تعمد إهدار الفرص أمام الزمالك عندما كان لاعبا في صفوف غزل المحلة، وهي التصريحات التي أثارت ضجة كبيرة وقادت إدارة المحلة لطلب فتح تحقيق من قبل مسئولي اتحاد الكرة بسبب تلك التصريحات المثيرة للجدل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى