اخبار رياضية

مدرب السلاح لمنتخبات الخماسي الحديث: مصر باتت قوى عظمى على مستوى العالم


 


أكد ديفيد عبد الملاك مدرب السلاح لمنتخب الخماسي الحديث المصري على تطور مستوى لاعبي ولاعبات مصر على صعيد الناشئين والشباب والكبار في مسابقة السلاح.


 


وتستضيف الإسكندرية منافسات بطولة العالم للكبار في نسختها رقم 61 خلال الفترة من 24 حتى 31 يوليو الجاري.


 


وتتصدر مصر جدول الميداليات برصيد ميداليتين، بعد فوز الثنائي “هايدي مرسي وأميرة قنديل” بذهبية التتابع للسيدات، وحصول الزوجي “أحمد أشرف وإسلام حامد” على فضية التتابع للرجال.


 


وقال “ديفيد” في تصريحات صحفية حول مستوى اللاعبين واللاعبات خلال المنافسات “يوجد تطور هائل خلال السنوات الأخيرة في مستوى اللاعبين على صعيد منافسات السلاح، النتائج هي أكبر دليل على هذا، ونحن نعتبر من الدول المتقدمة في هذه المسابقة، وظهر ذلك خلال منافسات التتابع للرجال والسيدات”.


 


وأردف “نقاط السلاح ساهمت بقدر كبير في تتويج السيدات بالذهبية والرجال بالفضية، كما أن مستوى رباعي الرجال خلال تصفيات الفردي ونجاحهم بالتأهل للدور قبل النهائي مع وجودهم ضمن أفضل 6 لاعبين في مسابقة السلاح اثبات جديد على إننا من أقوى المنتخبات على مستوى العالم”.


 


وأكمل “قبل بداية أي موسم نستهدف البطولات الهامة التي سنشارك بها، والتي تمكن اللاعبين من تحسين تصنيفهم ونحن الآن نشارك في بطولة العالم وهي الأهم والأقوى في الموسم، سعداء بالمستوى الذي يقدمه جميع أعضاء الفريق في السلاح ونتمنى استمرار هذا المردود حتى الدور النهائي”.


 


وأضاف “نتائج السلاح في جميع البطولات على مستوى الناشئين والشباب والكبار منذ بداية الموسم كانت رائعة، الأرقام هي التي تحدد قائمة الفريق الذي سيشارك في منافسات الفردي، لأن فيما يخص السلاح الأرقام فقط هي التي تتحدث وليس أي شيء آخر”.


 


وأتم “أتوقع تحقيق المزيد من الميداليات في باقي المنافسات وسعيد لعودة أحمد الجندي ومشاركته في هذه البطولة لأنه بالطبع إضافة للفريق وقدم أداء رائع في التصفيات إلى جانب جميع أعضاء فريق الرجال”.


 


يذكر أن الرباعي “أحمد الجندي، وأحمد أشرف، ومحمد الجندي ومهند شعبان” قد تأهلوا للدور نصف النهائي من مسابقة فردي الرجال، والذي سيقام يوم الخميس الموافق 28 يوليو الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى