اخبار رياضية

كواليس غرفة الملابس .. عماد متعب يدخل فى مشادة مع جاريدو بعد وداع دورى الأبطال


دائمًا ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد “المطبخ” الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.


واقعة اليوم متمثلة فى المشادة التى وقعت بين عماد متعب مهاجم الأهلى والمنتخب الوطنى السابق والإسبانى جاريدو المدير الفنى الأسبق للأهلى، وتحديدا عقب خروج الفريق من دور الـ16 لبطولة دورى أبطال أفريقيا أمام فريق المغرب التطوانى.


الأهلى خسر ذهاباً من المغرب التطوانى بهدف دون مقابل ليفوز بلقاء العودة 1-0 ، ولكن بطل مصر ودع دورى الأبطال بعد الخسارة بركلات الترجيح.


غرفة خلع ملابس الأهلى شهدت حالة من الفوضى عقب الخروج من البطولة وقتها، وبدأت الأزمة عندما وجه خوان كارلوس جاريدو اتهامات لعماد متعب بعدم المسئولية بسبب رفضه تنفيذ ركلة الجزاء الأخيرة للمارد الأحمر، والتى أهدرها حسام غالي.


وأسند جاريدو تنفيذ ركلة الجزاء الأخيرة لمتعب إلا أن اللاعب رفض تسديدها بحجة عدم جاهزيته، وقال جاريدو لمتعب “إزاى تهرب من تسديد الضربة الخامسة، المفروض إنك لاعب كبير”، ورد متعب قائلاً “متتكلمش كدا ومتزعقش.. من حقى أعتذر عن التسديد”.


وعن تلك الواقعة قال متعب “قبل المباراة بساعات خرجت تماماً من أجواء اللقاء لظروف خارجية”.


وتحدث متعب عن هذه الواقعة فى برنامج تليفزيونى قائلاً، لم يكن جاريدو يرغب فى مشاركتى باللقاء، لكن تم ضمّى للقائمة بعد أحاديث ونقاشات مختلفة فى الجهاز الفني، وهذا ما علمته قبل اللقاء، وعندما أراد المدرب الإسبانى الدفع بى فى الدقيقة 86 من المباراة قلت له لست جاهزاً من الناحية النفسية لتسديد ركلة جزاء”.


وأضاف مهاجم الأهلى السابق، “حالتى النفسية كانت سيئة للغاية بسبب ظروف خارجية، ولم أكن مُهيّأ لتسديد ركلة الجزاء وكنت واثقاً 100% أننى سأهدرها لو تقدمت لتسديدها، خاصة أننى لم أسدد طوال حياتى الركلة الخامسة، لذا اعتذرت عن التسديد.. بعدها دخل حسام غالى ليسدد الركلة بدلا منى وأهدرها وخرج الأهلى من البطولة ووقتها شعرت بالذنب تجاه حسام غالى واعتذرت له”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى