اخبار رياضية

كاراجر: ماجواير أصبح مثل الأرنب المذهول.. ومسيرته انتهت في مانشستر يونايتد

واجه الدولي الإنجليزي هاري ماجواير انتقادات شديدة بسبب مستواه مع النادي والمنتخب منذ أكثر من عام، ازدادت تلك الانتقادات بعد الأخطاء التي ارتكبها في مواجهة ألمانيا مساء الاثنين.

ارتكب اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا أخطاءً باهظة الثمن لمنتخب إنجلترا في تعادل الأسود الثلاثة مع ألمانيا في دوري الأمم مساء الإثنين.

ماجواير لعب 90 دقيقة حيث عانى مانشستر يونايتد من هزائم محرجة أمام برايتون وبرينتفورد في أول مباراتين لهما في الدوري الإنجليزي الممتاز في 2022-23، لكن تم استبعاده بعد ذلك على مقاعد البدلاء في الأربع التالية، وفاز في تلك المباريات مانشستر يونايتد وحقق العلامة الكاملة.

لقد فشل ماجواير حتى في الدخول من مقاعد البدلاء في الانتصارات على ليفربول وساوثامبتون وليستر ولعب الدقائق العشر الأخيرة، حيث فاز يونايتد على أرسنال 3-1.

طالع أيضًا | تفاؤل في مانشستر يونايتد بشأن مشاركة راشفورد في الديربي ضد مانشستر سيتي

بعد أخطاءه ضد ألمانيا في المباراة النهائية لإنجلترا قبل كأس العالم في قطر، يشعر أسطورة ليفربول جيمي كاراغر أن كل شيء قد انتهى بالنسبة لماجواير في يونايتد.

وقال كاراجر في تصريحات لصحيفة “تيليجراف” البريطانية: “في كثير من الأحيان، يبدو أن العالم بالكامل يقع على كتفيه، كما لو كان أرنبًا مذهولًا، أكثر من قلب دفاع واثقًا من نفسه”.

وأضاف: “أعتقد أن الوقت قد فات على مستوى النادي، ومسيرته قاربت على الانتهاء في مانشستر يونايتد، إنه يحتاج إلى أن يكون هذا هو الموسم الأخير له في أولد ترافورد”.

وأكمل: “الآن الأمر يتعلق بـ منتخب إنجلترا، شعرت بالأسف تجاه هاري ماجواير في مباراة ألمانيا، لم يكن هذا مظهرًا جيدًا لأي شخص رياضي”.

وأشار: “مهما حصل على تعاطف، لن يعيده إلى ما كان عليه قبل عامين. ساوثجيت يدعمه، ويقف إلى جانبه، لكنه يحتاج إلى إلقاء نظرة على نفسه، وما إذا كان بإمكانه استعادة ثقته بنفسه”.

واختتم: “يجب على ساوثجيت إعادة النظر وتقييم ما إذا كان هاري ماجواير مناسب عقليًا للمشاركة في كأس العالم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى