اخبار رياضية

شكوك حول مشاركة لاعب مانشستر يونايتد أمام مانشستر سيتي بعد أدائه في دوري الأمم الأوروبية

يستعد فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لمباراة الديربي مع غريمه مانشستر سيتي في منافسات البريميرليج يوم الأحد المقبل، بعد انتهاء فترة التوقف الدولي.

ومن المقرر أن يعود هاري ماجواير إلى الظل في مانشستر يونايتد بعد أسبوع مؤلم في دائرة الضوء وهو يلعب مع منتخب إنجلترا.

عاد ماجواير إلى مانشستر يونايتد يوم الأربعاء لتلقي العلاج من إصابة عضلية ألقت بظلال من الشك على استعداده للمشاركة في ديربي مانشستر يوم الأحد على ملعب الاتحاد، بحسب ما أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

حتى لو أعلن قائد مانشستر يونايتد أنه لائق لمواجهة مانشستر سيتي، فإن أفضل ما يمكن أن يأمل فيه هو مقعد على مقاعد البدلاء بعد أن فقد مكانه تحت قيادة المدرب إريك تن هاج.

رافائيل فاران وليساندرو مارتينيز راسخان الآن كشراكة الخيار الأول لتين هاج في مركز قلب الدفاع.

ويخضع أداء ماجواير لتدقيق شديد بعد بداية صعبة للموسم وصلت إلى مستوى منخفض جديد ليلة الاثنين، عندما تم إلقاء اللوم عليه في تحقيق هدفين من الأهداف الثلاثة التي تلقتها إنجلترا في تعادل دوري الأمم مع ألمانيا، وتعرض أيضًا للإصابة في ويمبلي.

ويواصل جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا دعم اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا، لكنه يعترف بأنه بحاجة إلى اللعب أكثر مع ناديه قبل كأس العالم في قطر.

اقرأ أيضًا | شقيقة رونالدو تهاجم جماهير البرتغال: مرضى وتافهون تبصقون على الطبق الذي تأكلون منه

على الرغم من أن ماجواير أصر بعد الهزيمة 1-0 أمام إيطاليا في ميلان الأسبوع الماضي على أنه لا يشعر بالقلق من “الصدأ”، إلا أن هناك مخاوف من أن قلة وقت مشاركته مع مانشستر يونايتد قد أثرت عليه.

مانشستر يونايتد سيلعب 9 مباريات الشهر المقبل – الأكثر ازدحامًا في أكتوبر على الإطلاق – لذلك من المحتمل أن يحصل ماجواير فرص قبل أن يختار ساوثجيت فريقه في كأس العالم في نوفمبر.

احتفظ ماجواير بشارة القائد عندما تولى تين هاج المسؤولية، لكن تم إسقاطه بعد هزيمتين متتاليتين أمام برايتون وبرينتفورد في بداية الموسم.

فاز مانشستر يونايتد بخمس من مبارياته الست منذ ذلك الحين، مع بداية ماجواير فقط بالخسارة أمام ريال سوسيداد في الدوري الأوروبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى