اخبار رياضية

سواريز: من يتحمل الإصابات؟ ولن أشرك لاعبا غير قادر على تمثيل الأهلي


عبر البرتغالي ريكاردو سواريش المدير الفني للأهلي عن سعادته بفوز فريقه على الجونة بهدفين نظيفين، والعودة لسكة الانتصارات، موجهًا الشكر للاعبين بعد تصحيح المسار والعودة لسكة الانتصارات في مسابقة الدوري.


قال سواريز خلال المؤتمر الصحفي: “كانت أيام صعبة علينا جميعا وكان من الواضح اليوم أن اللاعبين يلعبون في ظروف قاسية، وترغب في تقديم الأفضل ولكن الواقع صعب للغاية مع ضغط المباريات.


أوضح: “جدول مباريات الدوري صعب للغاية، لاسيما وأننا تعرضنا لثلاث إصابات اليوم فمن يتحمل ذلك؟ أتحمل مسؤولية الخسارة أمام بيراميدز والزمالك ولكن من يتحمل مسؤولية الإصابات؟، وكيف يتم وضع الجدول للعب كل ثلاثة أيام مباراة دون راحة لمدة أربع سنوات؟ هذا لا يحدث في العالم والمنتخب سوف يتأثر بذلك، أتقبل الانتقادات وأتحملها ولكن اللاعبين غير قادرين على تحمل الضغط البدني“.


أردف: “نحن لا نتدرب وإنما نقوم فقط بعملية الاستشفاء للاعبين، عندما أتعرض للانتقادات فيجب التفكير بذلك الأمر أيضا ولابد من الدفاع عن اللاعبين لأن ما يحدث فوق طاقة البشر، ومن البداية حذرت من الإصابات وكان تحذيري صحيحا، أخشى من إصابات جديدة في المباريات القادمة“.


أشار: “الأهلي ناد كبير، هنا لابد من الفوز أو الفوز، الكل لديه نفس المفهوم، ضاع منا لقب مهم ولكن أمامنا مباريات عديدة ونرغب في استكمال المنافسة، ولا وقت لإصلاح الأخطاء ولدينا إصابات في الأجنحة ولابد أن نقاتل من أجل الفوز، لدينا ثلاثة أيام فقط قبل مباراة مصر للمقاصة ويجب أن نستعد لها“.


شدد: “لا أنظر إلى سن أي لاعب، من 18 إلى 38 عاما فهذا ليس المعيار، القدرة على تقديم الأداء المطلوب فقط هو معياري الوحيد، ولن أشرك أي لاعب غير قادر على تمثيل الأهلي، الأكثر جاهزية فقط هو من سيشارك، وغيرنا أسلوب اللعب لأننا لا نملك الوقت ولا الأجنحة، وضعت أظهرة الجنب على الأطراف واستخدمت لاعبي الوسط الأفضل حسب الإمكانيات المتاحة من أجل الفوز“.


استطرد: “لم نكن موفقين هجوميا في الشوط الأول لكن من الصعب أن نقدم أداء أفضل في وسط هذه الظروف، أنا المدرب وأنا المسؤول عن هذا الشوط الضعيف. بين الشوطين تحدثنا لاستعادة الثقة وبفضل اللاعبين ظهرنا بشكل أفضل، وأتفهم ما يطلبه الجمهور وأشكرهم على دعمهم طوال المباراة، غير سعيد بهذا المستوى وأتمنى الأفضل ولكن الواقع صعب للغاية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى