اخبار رياضية

زى النهارده.. الأهلى يتأهل لنهائى كأس مصر بعد الفوز بثلاثية في القمة


حقق فريق الاهلى فوزاً غالياً على نظيره الزمالك بثلاثة أهداف مقابل هدفين ليخطف بطاقة التأهل لنهائى كأس مصر في مثل هذا اليوم 4 أغسطس 1985.


 


قرر الأهلي مواجهة الزمالك بدون لاعبي الفريق الأول بعد قرار مجلس الإدارة بقيادة الراحل صالح سليم بإيقاف 16 لاعبا بسبب تمردهم على قرارات النادى، فى ربع نهائى كأس مصر 1985.


 


دخل الأهلى حامل لقب آخر نسختين بقيادة الجنرال الراحل محمود الجوهري بفريق مكون من أشبال الأهلي تحت 21، و18 سنة، يقودهم حارس الفريق الشاب أحمد شوبير، وأمامه خط دفاع مكون من أحمد جمال، علاء عبدالصادق، ضياء عبدالصمد، محمد سعد، وخط الوسط مكون من بدر رجب، حمادة مرزوق، محمد عبدالعزيز، محمد السيد، بينما خط الهجوم مكون من حسام حسن، شمس حامد، ونزل عاطف القباني بدلا من محمد عبدالعزيز، وطارق خليل بدلا من حمادة مرزوق.


 


بينما لعب الزمالك بقوته الضاربة مكونا من ناصر عبد اللطيف لحراسة المرمى، أمامه محمد صلاح، هشام يكن، سعيد الجدى، بدر حامد، وخط الوسط مكون من فاروق جعفر “كابتن الفريق”، أشرف قاسم، أيمن يونس، وخط الهجوم مكون من أحمد عبدالحليم، الغاني إيمانويل كوارشي، طارق يحيى، ونزل كلا من محمد حلمي بدلا من أحمد عبدالحليم، ومجدى شلبي بدلا من طارق يحيى.


 


لم تمر أكثرمن ثلاثة دقائق، حتى تقدم أشبال الأهلي بهدف سجله حمادة مرزوق، وجاء رد الزمالك سريعا عن طريق فاروق جعفر في الدقيقة الرابعة لينتهي الشوط الأول بتعادل الفريقين بهدف لكلا منهما.


 


وعاود الأهلي تقدمه في الدقيقة 56 عن طريق محمد السيد، وتعادل الغاني إيمانويل كوارشي في الدقيقة 65، لينتهي الوقت الأصلي بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما.


 


وفى الوقت الإضافي حسم البديل طارق خليل بطاقة التأهل للأهلي في الدقيقة الخامسة من الشوط الثالث، مفجرا واحدة من كبرى مفاجآت كأس مصر.


أدار المباراة الحكم الإيطالي كارلو لونجي، والذى قام بإشهار البطاقة الحمراء لأيمن يونس لاعب الزمالك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى