اخبار رياضية

زى النهاردة.. الأهلى يعلن التعاقد مع الحاوى وليد سليمان من إنبى

تعاقد النادى الأهلى مع نجمه وليد سليمان قادما من فريق إنبى في صفقة تاريخية للقلعة الحمراء في مثل هذا اليوم 2 أغسطس 2011 نظراً للإضافة الهائلة التي صنعها الحاوى للأهلى فلقد توج بـ 17 بطولة وشارك في 293 مباراة وسجل 68 هدفاً وصنع 48 هدف أخر.


 


ولد حاوى القلعة الحمراء فى الأول من ديسمبر عام 1984 بمركز بنى مزار بمحافظة المنيا، لقبه البعض بميسى الكرة المصرية نظراً لمهارة اللاعب الشديدة ومراوغاته الممتعة للخصوم.


 


وليد سليمان بدأ مسيرته الكروية من خلال اللعب فى مركز شباب بنى مزار بالمنيا، ومن خلاله انتقل إلى فريق الشباب فى نادى حرس الحدود، ثم انضم اللاعب لصفوف نادى الجونة فى موسم (2005 _2006)، وتألق سليمان مع نادى الجونة ونجح فى لفت الأنظار إليه بقوة، إلى أن نجح مختار مختار المدير الفنى لبتروجت وقتها فى ضم اللاعب لصفوف الفريق البترولى بمهاراته، بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الانتقال إلى نادى الإسماعيلى.


 


وليد سليمان لعب مع نادى بتروجت فى أول موسم له فى الدورى المصرى الممتاز موسم 2006 / 2007، وفى أولى مباريات الفريق فى الدورى الممتاز أحرز سليمان هدف الفوز أمام نادى طلائع الجيش والذى انتهى بنتيجة 3 / 2 لصالح الفريق البترولى، وفى هذا الموسم الرائع لسليمان، اختاره المدرب حسن شحاتة لمرحلة جديدة وهى تمثيل منتخب مصر فى بطولة الألعاب العربية وكان من الأسباب الرئيسية فى فوز المنتخب المصرى بالميدالية الذهبية فى هذه البطولة.


 


وفى يناير 2009 فضّل وليد سليمان خوص تجربة احترافية جديدة خارج مصر وتحديداً فى نادى أهلى جدة والذى انتقل إليه عن سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر فقط بنهاية الموسم الكروى بمبلغ قيمته 500 ألف دولار، لكن هذه التجربة لم تكن ناجحة إلى الحد المطلوب بسبب كثرة الإصابات التى تعرض لها اللاعب، لكن سليمان استطاع ترك بصمته بإحراز هدفه الوحيد فى مرمى نادى الرائد السعودى والتى انتهت المباراة بنتيجة 3 / 2، وأيضا تمكن من مساعدة نادى أهلى جدة فى الاشتراك بمسابقة دورى الأبطال الأسيوى باحتلاله المركز الثالث فى دورى المحترفين السعودى موسم 2008 / 2009


 


عاد سليمان لبتروجيت مجددًا ولعب للفريق موسما إضافيا قبل أن ينتقل لنادى إنبى ليكون إجمالى عدد المباريات التى شارك فيها سليمان مع نادى بتروجت هو 70 مباراة محلية وأفريقية استطاع من خلالها إحراز 19 هدفا من بينهم الهدف الشهير فى مرمى نادى الصفاقسى التونسى فى بطولة الكونفدرالية الأفريقية.


وفى موسم الانتقالات الصيفية 2010 -2011 تهافتت جميع الأندية المصرية على شراء سليمان ومن بينهم قطبا الكرة المصرية الأهلى والزمالك، إلا أن العلاقة بين الناديين البتروليين حسمت الأمور لصالح إنبى الشقيق الأكبر لبتروجت.


 


وبعد مفاوضات طويلة انتقل أخيرا سليمان إلى النادى الأهلى فى موسم 2010 / 2011 فى صفقة بلغت 8 ملايين جنيه وكانت هى الأغلى للنادى الأهلى فى هذا الموسم، بعد أن هدد سليمان باعتزال كرة القدم حال عدم موافقة النادى البترولى على ارتدائه للقميص الأحمر.


 


ويعد وليد سليمان من أبرز نجوم الأهلى فى العقد الأخير، حيث ساهم بقوة في تتويج المارد الأحمر بالعديد من الألقاب، القارية والمحلية، ولا تنسى جماهير الأحمر تمسك اللاعب بانتقاله للنادى ورفضه ضغوط إدارة ناديه السابق بتروجت من أجل الانتقال للزمالك.


 


ويعد وليد سليمان واحدًا من اللاعبين الأساسيين الذى يعتمد عليهم أى مدرب تولى القيادة الفنية للنادى الأهلى، خصوصًا أنه من اللاعبين الذين يصنعون الفارق، ويمتلكون مهارات كبيرة بجانب الروح العالية.


 


حقق وليد سليمان مع الأهلي خلال مسيرته 17 بطولة منها 5 ألقاب دورى، و2 كأس مصر، و3 كأس السوبر المحلى، بالإضافة إلى أربعة بطولات لدورى الابطال الافريقى ولقب للكونفدرالية بجانب لقبين للسوبر الافريقى بجانب برونزية كأس العالم للأندية مرتين ورغم أن الإصابة تخطف الحاوى أوقاتا كثيرة إلا أن يعود متألقاً ولا يعرف للشيب طريقاً فلم يهزمه الزمن ووسرعان مايعود ليغرد أحلى الألحان فى مباريات المارد الأحمر.


 


دائما ما يضع وليد سليمان، الجماهير في الاعتبار، فهو يذكر دائما الجمهور في أغلب حديثه ويتحدث بمزيد من الفخر والانتماء عن القلعة الحمراء قائلا :” “كنت أحارب للانتقال إلى الأهلي، وأمنية حياتي الاعتزال في صفوف النادي العريق، سأكون فخورا بالقول إنني اعتزلت في صفوف الأهلي”.


 


وأكمل “النادي الأهلي كبير وأي شخص يتمنى السير من أمام سور النادي، سأفعل كل شيء لنتوج بدوري أبطال أفريقيا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى