اخبار رياضية

رغم تفعيل الرافعة الثانية.. برشلونة يواجه أزمة بشأن ليفاندوفسكي والصفقات الجديدة

لم يتمكن نادي برشلونة الإسباني حتى الآن من قيد صفقاته الجديدة في رابطة الدوري الإسباني “لا ليجا”، بسبب قاعدة اللعب المالي النظيف؛ وفقًا لما ذكرته صحيفة “ماركا” الإسبانية.

برشلونة هذا الصيف تعاقد مع الدولي الإيفواري، فرانك كيسي بالمجان من ميلان، كما ضم أندرياس كريستنسن بعد نهاية عقده مع تشيلسي.

كما تعاقد برشلونة مع الجناح البرازيلي رافينها من ليدز يونايتد مقابل 58 مليون يورو، ثم أعلن تعاقده مع روبرت ليفاندوفسكي مقابل 50 مليون يورو من بايرن ميونخ.

وشارك جميع اللاعبين الأربعة في فوز برشلونة 1-0 الودي على غريمه في الدوري الإسباني ريال مدريد في جولتهم بالولايات المتحدة يوم الأحد الماضي، حيث سجل رافينها الهدف الوحيد في المباراة.

ومع ذلك، يواجه الرباعي الجديد لبرشلونة حاليًا خطر الغياب عن المباراة الافتتاحية لموسم 2022-23 على أرضه أمام رايو فايكانو الشهر المقبل.

اقرأ أيضًا.. برشلونة ينتظر عرضًا من تشيلسي للتخلص من دي يونج

ووفقًا للصحيفة الإسبانية، فإن برشلونة بحاجة إلى بيع لاعبين وتقليل فاتورة الرواتب قبل أن يتمكن النادي من تسجيل أي من الصفقات الجديدة.

ويُقال إن فاتورة الأجور في برشلونة تخطت 560 مليون يورو، وهو ما لا يتناسب مع قانون اللعب المالي النظيف، خاصة وأن النادي الكتالوني مدين بأكثر من مليار يورو.

وقالت الصحيفة إن برشلونة يأمل في جمع ما يقرب من 100 مليون يورو، من خلال بيع الثنائي الهولندي فرينكي دي يونج وممفيس ديباي هذا الصيف.

وأشارت الصحيفة إلى أن برشلونة قد يواجه مشاكل أيضًا في قيد عثمان ديمبلي وسيرجي روبرتو، لأنهما جددا عقدهما بعد 30 يونيو، وسيكون النادي الكتالوني بحاجة إلى إعادة تسجيلهما كصفقات جديدة.

ويأتي هذا التقرير في ظل إعلان برشلونة يوم الجمعة الماضي تفعيل الرافعة الاقتصادية الثانية، والتي من المُقرر أن تنعش خزائن النادي الكتالوني بـ400 مليون يورو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى