اخبار رياضية

حكاية نجم.. جمال عبد الحميد قائد كتيبة الفراعنة فى مونديال 1990


تمتلك الرياضة المصرية طوال تاريخها العديد من النجوم الذين لمعوا فى سمائها وأصبحوا أساطير ونجوما تتغنى بأسمائهم الجماهير حتى يومنا هذا، لما حققوه من إنجازات وبطولات تأمل الجماهير فى استنساخها فى الوقت الحالى.


 


ويقدم “يلا شوت” كل يوم حكاية نجم من هؤلاء النجوم الذين قدموا الكثير للرياضة المصرية، ونجم هذا اليوم جمال عبد الحميد نجم الأهلى والزمالك السابق.




المولد والنشأة


ولد جمال عبد الحميد فى نوفمبر 1957، وبدأ مسيرته مع الكرة فى مركز شباب عين الصيرة، ثم انضم لأشبال الأهلى بعد أن تقم للاختبارت فى النادى الحربى.




مسيرته وبطولاته مع الأهلى


لعب للنادى الأهلى موسم 1976، وظل مع الفريق 6 سنوات، شارك خلالها فى 110 مباريات، سجل خلالها 33 هدفا، وحقق معهم 8 بطولات، مقسمة إلى 5 بطولات دورى “1977،1979،1980، 1981،1982″، وبطولتى كاس مصر 1978 و1982، والبطولة الأفريقية 1982.




مسيرته وبطولاته مع الزمالك


بعد الرحيل عن الأهلى انتقل إلى الزمالك وظل معهم 10 سنوات متتالية، شارك فى 232 مباراة، سجل فيها 96 هدفا، وتوج معهم بـ9 بطولات، منها 4 دورى مواسم “1984، 1988،1992،1993″، ولقب كأس مصر مرة واحدة عام 1988، وتوج بطولة دورى أبطال أفريقيا 3 مرات “1984، 1986، 1993”  و لقب الأفروأسيوى عام 1988.




ألقابه الفردية


أول لاعب يحقق 4 دورى أبطال أفريقيا، مرة مع الأهلى و3 مرات مع الزمالك، وحصل على لقب هداف الدورى موسم 87/ 1988 برصيد 10 أهداف، ويحتل المركز الرابع في قائمة هدافي الزمالك خلف عبدالحليم علي، وعلي خليل، وحسن شحاتة، كما أنه خامس لاعب يسجل 100 هدف فى تاريخ الدورى.




مشواره مع المنتخب


انضم جمال عبد الحميد للمنتخب المصرى عام 1979، شارك خلالها في 76 مباراة دولية، سجل فيها 21 هدفا، وتألق معهم محققا كأس الأمم الأفريقية عام 1986، ودورة الألعاب الأفريقية بنيروبى 1987، بالإضافة إلى حمل شارة القيادة فى مونديال إيطاليا 1990، وأًصبح تاسع هدافى مصر بكأس الأمم الأفريقية.




الاعتزال


فى عام 1993 أعلن جمال عبد الحميد اعتزاله اللعب وإنهاء مسيرته داخل الملاعب، ليتجه بعد ذلك للتدريب، حيث تولى تدريب عدة أندية، بالاضافة إلى التحليل الكروى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى