اخبار رياضية

جابرييل بيليجرنو يدخل دائرة المرشحين لمنصب المدير الفنى لاتحاد الكرة


دخل الإسبانى جابرييل بيليجرينو دائرة المرشحين بقوة لشغل منصب المدير الفني لاتحاد الكرة، خلفا للبرتغالي نيلو فينجادا، فى ظل سعى مجلس إدارة الجبلاية لتطوير الكرة المصرية، بالتعاقد مع عدد من المدربين الأجانب سواء فى قيادة المنتخب الوطنى أو المنتخب الأوليمبى أو المدير الفنى لاتحاد الكرة.


 


وعقد الاتحاد المصرى لكرة القدم، برئاسة جمال علام، اجتماعا أمس الأربعاء، تم خلاله مناقشة العديد من الملفات المهمة، وتم الاستقرار على الآتى:


 


– الموافقة على إقامة مباراة منتخب مصر ومالاوى ضمن التصفيات الأفريقة المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية كوت ديفوار 2023 باستاد الإسكندرية، وبالسعة الكاملة للملعب بالتنسيق مع الجهات الأمنية.


 


– الموافقة على تعيين مارك كلاتينبرج رئيسا للجنة تطوير الحكام.


 


– الموافقة على اعتبار نتائج الدور الأول لبطولة الدورى لهذا الموسم هو معيار اختيار الأندية المشاركة بالبطولات الأفريقية، وسيتم الإعلان بعد نهاية جميع مباريات الدور الأول يوم 6/7/2022.


 


– الموافقة على إرسال خطاب للكاف لطلب تنظيم البطولات وفقا لما جاء بخطاب وزارة الشباب والرياضة.


 


– اعتماد موعد مباراة السوبر المصرى لتكون 21/10/2022 بأبوظبى.


 


– اعتماد مذكرة الشئون القانونية بصحة قيد اللاعب محل الشكوى وصعود نادى العبور للقسم الثاني باعتباره صاحب الترتيب الأول فى المسابقة.


 


– مخاطبة الجهات الأمنية لحضور 5 آلاف مشجع فى مباريات الكأس أسوة بمباريات الدورى العام.


 


– إسناد الإشراف على ملف هيكلة الإدارة التنفيذية بالاتحاد إلى اللواء محمد حلمى مشهور، وإعادة وتنظيم الإدارة التنفيذية من حيث استحداث ادارة للترجمة، وموارد بشرية، وإدارة متابعة، وادارة تفتيش داخلى، وإدارة سيكرتارية والعرض على مجلس الإدارة.


 


– إسناد الإشراف على هيكلة الإدارة المالية للسيد خالد الدرندلى.


 


– اعتماد المذكرة المقدمة من إدارة الشئون القانونية باحتساب نتيجة مباراة الأهلى والمصرى مواليد 2001 لصالح النادى الأهلى، لكون إشراك المصري للاعب إبراهيم سعيد فهمى غير صحيح.


 


– تكليف الكابتن حازم إمام والكابتن محمد بركات بمراجعة برامج المنتخبات الوطنية.


 


– الموافقة على الاشتراك فى دورة المغرب لكرة القدم الشاطئية.


 


– الموافقة على صرف مستحقات الحكام عن شهرى فبراير ومارس.


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى