اخبار رياضية

تشيلسي يحقق في حادثة إساءة عنصرية تجاه سون هيونج مين

يحقق نادي تشيلسي الإنجليزي في حادثة إساءة عنصرية محتملة استهدفت مهاجم توتنهام سون هيونج مين.

وقع الحادث خلال النصف الثاني من التعادل 2-2 يوم الأحد على ملعب ستامفورد بريدج عندما ذهب سون الدولي الكوري الجنوبي ليأخذ ركلة ركنية.

ويبدو أن الصور المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر أحد المشجعين وهو يقوم بإيماءة عنصرية تجاه سون هيونج مين بينما كان يسير باتجاه علم الركنية.

وتفيد صحيفة “ذا أثليتك” أنه يجرى الآن تحقيق بشأن الإساءة العنصرية المحتملة لمهاجم توتنهام.

في أبريل 2021، أوقف مانشستر يونايتد ثلاثة مشجعين من حاملي التذاكر الموسمية بعد استهداف سون بالإساءة على وسائل التواصل الاجتماعي.

سبق أن اتخذ تشيلسي إجراءات ضد المشجعين الذين تبين أنهم أساءوا عنصريًا إلى لاعبي الخصم.

في عام 2019، حظر النادي مشجعًا مدى الحياة لاستخدامه لغة مسيئة عنصريًا تجاه رحيم سترلينج لاعب تشيلسي الحالي والذي كان لاعبًا لمانشستر سيتي وقت الواقعة. 

اقرأ أيضًا | ستيرلينج يوضح موقفه من مقابلة مشجع تشيلسي بعد الإساءة إليه عنصريًا

تم استبعاد خمسة مؤيدين آخرين مؤقتًا من ستامفورد بريدج لمدة تتراوح بين عام وسنتين لاستخدامهم لغة مسيئة وسلوك تهديد وعدواني.

وكانت مباراة يوم الأحد على ملعب ستامفورد بريدج بمثابة مواجهة نارية بين الغريمين اللندنيين مع مدربي الفريقين أيضًا.

ومنح اللاعب الجديد كاليدو كوليبالي التقدم لتشيلسي بتسديدة رائعة في أول ظهور له على أرضه قبل أن يتعادل بيير إميل هوجبيرج لتوتنهام في منتصف الشوط الثاني.

حقق ريس جيمس هدفه الثاني لفريقه بعد فترة وجيزة لاستعادة تقدم تشيلسي قبل أن يرتفع هاري كين ليقود توتنهام للتعادل بضربة رأس في الوقت المحتسب بدل الضائع.

اشتبك توماس توخيل وأنطونيو كونتي عقب هدف جيمس وفصل الاثنان على خط التماس.

بعد مصافحة متوترة بدوام كامل، اندلع شجار آخر حيث تلقى كلا المدربين بطاقات حمراء لدورهما في المشاجرة.

في غضون ذلك، يحقق اتحاد الكرة في التعليقات التي أدلى بها توخيل بعد المباراة حول أداء الحكم أنتوني تايلور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى