اخبار رياضية

الاتحاد الإنجليزي يتهم كريستيانو رونالدو بخرق القواعد.. ومانشستر يونايتد يرد

تم اتهام كريستيانو رونالدو بخرق قواعد الاتحاد الإنجليزي بعد أن حطم هاتف طفل مصاب بالتوحد على الأرض.

وقع الحادث بعد هزيمة مانشستر يونايتد أمام إيفرتون في جوديسون بارك في أبريل الماضي.

وأظهرت لقطات تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي أن اللاعب البالغ من العمر 37 عاما بدا وأنه صفع يد الشاب جاكوب هاردينج عندما غادر الملعب في جوديسون بارك في أبريل الماضي.

اعتذر رونالدو لاحقًا للشاب البالغ من العمر 14 عامًا، لكن الشهر الماضي، استجوبته الشرطة تحت الحذر فيما يتعلق باعتداء مزعوم وضرر جنائي.

وأكدت شرطة ميرسيسايد أنه تم التعامل مع الأمر “بحذر مشروط”، لكن اتحاد كرة القدم قرر منذ ذلك الحين التحقيق في الحادث.

أكد متحدث رسمي اليوم بحسب ما نشرت صحيفة “ذا صن” البريطانية: “تم اتهام كريستيانو رونالدو بخرق قاعدة الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم E3 لحادث وقع بعد مباراة مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد إيفرتون يوم السبت 9 أبريل 2022، يُزعم أن سلوك المهاجم بعد صافرة النهاية كان غير لائق أو عنيف”.

وهو متهم بخرق قاعدة الاتحاد الإنجليزي E3، والتي تنص على أنه “يجب على المشارك في جميع الأوقات التصرف بما يحقق أفضل مصالح اللعبة”.

اقرأ أيضًا | رونالدو: طموحي لم ينتهِ مع البرتغال.. وأريد المشاركة في يورو 2024

ويضيف أنه لن يتصرف”بأي طريقة غير لائقة أو تضر بسمعة اللعبة”.

كما يجب عليهم عدم استخدام عبارة “أي سلوك عنيف أو مزيج من السلوكيات العنيفة الخطيرة أو الكلمات أو السلوك المهين أو المسيء أو غير اللائق أو المهين”.

رداً على اتهام الاتحاد الإنجليزي اليوم، قال متحدث باسم مانشستر يونايتد: “نلاحظ إعلان الاتحاد فيما يتعلق بكريستيانو رونالدو، سندعم اللاعب في رده على التهمة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى